اميركا تسعى لوضع وثيقة ملحقة بالاتفاق النووي مع إيران وليس لمراجعته 

أخر تحديث 25.04.2018 18h38

الرشيد نيوز/ متابعة

ذكرت الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة لا تنوي مراجعة الاتفاق النووي مع إيران أو إلغاءه، لكنها تسعى إلى وضع وثيقة إضافية كملحق بهذه الصفقة.

وقال نائب وزير الخارجية الأميركي لشؤون الأمن الدولي ومنع انتشار الأسلحة، كريستوفر فورد، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في جنيف: “إننا لا ننوي إجراء مفاوضات جديدة حول خطة العمل المشتركة الشاملة أو تعديل شروطه، لكننا نسعى إلى وضع وثيقة إضافية”.

وأوضح فورد أن هذه الوثيقة من شأنها أن “تفرض سلسلة من القواعد والقيود الإضافية”، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي من هذه الخطوة يكمن في “مواجهة التحديات بصورة أكثر فاعلية”.

وأضاف المسؤول من الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تسعى للبقاء في الاتفاق النووي مع إيران لكن مع ضمان إصلاح ثغراته.

وفي 12 كانون الثاني الماضي أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه يمدد تجميد العقوبات على إيران لـ4 أشهر في إطار الاتفاق النووي معها، إلا أنه تعهد بأن هذه المرة هي الأخيرة التي يقوم فيها بذلك إذا لم يتم تعديل الصفقة.

وقال ترامب إن الاتفاق النووي مع إيران يتضمن “عيوبا هائلة”، معتبرا أن تمديده لتجميد العقوبات هذه المرة يمثل “آخر فرصة” لتعديل الصفقة، التي انتقدها مرارا وتكرارا في وقت سابق، خاصة بسبب عدم فرضها قيودا على البرنامج الصاروخي الإيراني.

ومن المتوقع أن يعلن ترامب، الذي هدد بالانسحاب من الاتفاق حال عدم تعديله، عن قراره من الصفقة النووية يوم 12 ايار.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة