“سائرون”: لم نستأجر شركات الدعاية ونشتر ذمم الشباب كما فعل الآخرون

أخر تحديث 27.04.2018 11h53

الرشيد نيوز/ بغداد

وصف المرشح عن تحالف سائرون حسين النجار، اليوم الجمعة، تصريحات تفيد باحتكار “سائرون” مناطق من العاصمة وتخصيصها لدعايتهم الانتخابية بـ”الفارغة”، مبيناً لم نستأجر الشركات والمقاولين ونشتر ذمم الشباب لتوزيع دعايتنا كما فعل الآخرون.
ونشرت صحيفة “العربي الجديد” تقريراً يتحدث عن “عجز المرشحين المدنيين عن مجاراة دعاية الأحزاب الإسلامية” الانتخابية، مبينة أن “الأحزاب النافذة وغالبيتها المطلقة من الإسلامية في البلاد، تحظى بدعاية مكثّفة وغزيرة من حيث نشر الصور واللافتات، والسيطرة على وسائل الإعلام مثل المحطات التلفزيونية والإذاعات والصحف، على عكس القوى المدنية الجديدة التي تخوض تجربة الانتخابات بإمكانيات مالية وإعلامية محدودة”.
وجاء في التقرير، تصريح للقيادي في “ائتلاف دولة القانون” سعد المطلبي، والذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، أن “التحالفات المدنية تمتلك تمويلاً لحملاتها الدعائية أكثر من الأحزاب الإسلامية”.
وأضاف أن “تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والذي يضم قوى مدنية أبرزها الحزب الشيوعي العراقي، استولى على مناطق مهمة في بغداد لغرض عرض صور مرشحيه”.
وتابع المطلبي “أصبح جسر الجادرية، وهو أكبر وأهم الجسور في بغداد، محتكراً من قبل جماعة سائرون، فكيف تكون دعايتنا أكبر إذا كان الأمر قد تجاوز الأموال إلى احتكار المناطق؟”.
حسين النجار، المرشح الشاب عن تحالف سائرون، وصف هذه التصريحات بـ”الفارغة”.
وقال في حديث لـ”الرشيد نيوز”، إن “هذه التصريحات فارغة ولا تنم عن وعي أو تنافس انتخابي حقيقي”، مبيناً أن “الشارع العراقي مفتوح لجميع الكتل السياسية وعليها ان تنافس بموضوعية وشفافية ونزاهة وفق وثيقة الشرف التي تم توقيعها مع الأمم المتحدة قبل بدء الحملة الانتخابية”.
وأضاف النجار، أن “الهجمة على تحالف سائرون هي هجمة شرسة ويراد منها تسقيط تحالف سائرون”، موضحاً أن “التحالف اليوم صار له اسم وحضور وهو قريب من الشارع لانطالقه من هموم الناس وساحة التحرير”، بإشارة إلى حركة الاحتجاجات التي جمعت قوى مدنية وشعبية إلى جانب التيار الصدري، على مدى العامين الماضيين للمطالبة بإصلاحات حكومية ومحاربة الفساد.
وبين أن “الآخرين لديهم ما يكفي من الأموال لتغطية الشارع العراقي انتخابياً، ومن الصعوبة أن تنطلي هذه التصريحات على المواطنين العراقين”.
وأوضح النجار “نلاحظ اليوم الكتل والقوائم قد استأجرت شركات ومقاولين لتوزيع دعايتهم الانتخابية، كما قاموا بشراء ذمم الشباب ووزعوا عليهم مبالغ طائلة للنزول إلى الشارع”، منوها أن “تحالف (سائرون) نزل إلى الشارع من قبل المتطوعين والشباب بالإضافة إلينا نحن المرشحون”، مشيراً في الوقت نفسه “من الصعوبة اليوم أن ترى نائباً في البرلمان ينزل إلى الشارع لتوزيع دعايته الانتخابية”.

أضف تعليقا

تعليق واحد

  • علي علق :

    ان تحالف سائرون انولد من رحم معانات المواطني العراقي وضلم الاحزاب له وسرقتهم خيراته…فهو اقرب ائتلاف واحزب للمواطن العراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة