الشرق الأوسط: الزبيدي سعى لكشف أسماء وهمية في لوائح الحشد قبل اغتياله

أخر تحديث 01.05.2018 10h55

الرشيد نيوز/ متابعة

كشف مصدر لصحيفة الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، عن سعي مدير الهيأة المالية لهيأة الحشد الشعبي، قاسم الزبيدي لكشف آلاف الأسماء الوهمية المدرجة ضمن لوائح مقاتلي الحشد قبل اغتياله.
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، إن “طريقة الاغتيال المدبرة التي حدثت في منطقة محمية في الكرادة، تطرح علامات استفهام كبيرة حول الجهة المنفذة”.
واضاف أن “الزبيدي كان يحظى بسمعة جيدة، وسعى إلى كشف آلاف الأسماء الوهمية المدرجة ضمن لوائح مقاتلي الحشد، لأنها تستنزف أموالاً طائلة”.
ويرى المصدر، أن “الشبهات ستظل تحوم حول جماعات محددة بالضلوع في عملية الاغتيال”، مستبعداً أن “تستطيع جهات التحقيق كشف ملابسات الحادث أو تقديم الجناة إلى العدالة في القريب العاجل”.
ولفتت الصحيفة، إلى ان “أغلب بيانات الإدانة التي صدرت عقب وفاة الزبيدي لم تشر إلى داعش أو الجماعات الإرهابية المرتبطة به، وتحدثت فقط عن عملية غدر تعرض لها”، مشيرة إلى أن ذلك “قد يعزز التكهنات التي تشير إلى أن حادث الاغتيال مرتبط بجماعات مصالح مرتبطة بهيأة الحشد وتحصل على أموال طائلة منها عبر إضافة أسماء وهمية بهدف الحصول على المرتبات المالية المخصصة لها”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة