مايا دياب تسير بملابس “الاستحمام” في شوارع لندن بعد تعرضها للسرقة

أخر تحديث 05.05.2018 20h53

الرشيد نيوز/ وكالات

تعرّضت الفنانة مايا دياب لموقف لا تحسد عليه، حيث تمت سرقتها في لندن، ما دفعها للخروج حافية القدمين ومع ارتدائها لملابس الاستحمام “برنص الحمام” في الشارع.
ونقلت وسائل إعلامية، أن “مايا دياب حاولت تجاوز ما حدث لها، بالضحك من الموقف من خلال نشر فيديو على حسابها على انستغرام وهي تسير في شوارع لندن حافية القدمين وترتدي رداء الاستحمام، حتى وصلت للسيارة التي تستقلها وأخذت تضحك مع السائق الذي يبدو عليه إنه عرف بتفاصيل سرقتها المؤسفة”.
واضطرت مايا دياب للرجوع إلى الفندق المقيمة فيه، وهي دون حذاء وترتدي ملابس “الحمام”.
وشاركت النجمة اللبنانية محبيها بتفاصيل هذا الموقف الغريب، من خلال نشرها مقطعاً وهي تسير في الشارع حافية القدمين، وعلقت ساخرة قائلة: “تمت سرقتي…عائدة إلى الفندق بهذا الشكل…قد ما نقوا على الشوز سرقولي”.
وجاء حديث مايا دياب بخصوص حذائها في التعليق، بسبب موجة السخرية التي انهالت عليها الفترة الماضية بسبب مقاس حذائها الكبير.
وانهالت التعليقات على فيديو مايا دياب الطريف، وتنوعت كلمات محبيها ما بين مواسي لها بسبب هذا الموقف الصعب، وبين من ضحك من قلبه على ما وقع لها ودفعها للخروج بهذا الشكل في الشارع، بينما آخرين أبدوا إعجابهم بالروح المرحة التي لدى نجمتهم فهي تضحك رغم مرورها بموقف سيء.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة