نشر رسالة السيستاني الى الدعوة.. حسم الخلاف بإعفاء المالكي وتكليف العبادي

أخر تحديث 07.05.2018 19h18

الرشيد نيوز/ بغداد

نشر القيادي في المجلس الاسلامي الاعلى باقر الزبيدي، اليوم الاثنين، وثيقة يكشف عنها أول مرة، وهي رسالة خطية من المرجع علي السيستاني موجهة الى قيادة حزب الدعوة يوم 9 تموز عام 2014.

وقال الزبيدي على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، ان “حزب الدعوة الاسلامية بعث برسالة الى المرجع علي السيستاني يطلب منه توضيح موقفه الشرعي ازاء قضية تولي المالكي ولاية ثالثة وسط الاعتراضات والتناقضات الهائلة ليس في الساحة الوطنية وحسب، بل في التحالف الوطني نفسه وبشكل ادق في صفوف حزب الدعوة”.

واضاف، “لم نحصل على نسخة من الرسالة، وبقيت طياً لشهر كامل وسط انقسامات تهدد بانشقاق حزب الدعوة، حتى استطاع فريقا من الدعوة جمع 38 توقيعا من ائتلاف القانون من اجل المباشرة بجمع تواقيع للحصول على اغلبية داخل التحالف الوطني”، مشيراً الى ان “تاريخ 11,8,2014 حمل موعد اجتماع عاجل في منزل الجعفري بصفته رئيس التحالف الوطني، واستغرق اكثر من ساعتين، تم فيه توقيع رؤساء الكتل على اختيار ما تم الاتفاق عليه في اغلبية حزب الدعوة وتقديم العبادي مرشحا لرئاسة الوزراء”.

وجاء في رسالة المرجع الاعلى للشيعة في العالم علي السيستاني المعنونة الى قيادة حزب الدعوة الاسلامية، “تعقيباً على ما ورد في رسالتكم المؤرخة في 26 شعبان 1435 هـ من طلب التوجيه فيما يخص (المواقع والمناصب) أود ان ابلغكم بأنه بالنظر الى الظروف الحرجة التي يمر بها العراق العزيز وضرورة التعاطي مع ازماته المستعصية برؤية مختلفة عما جرى العمل بها، فأنني ارى ضرورة الاسراع في اخيتار رئيس جديد للوزراء يحظى بقبول وطني واسع ويتمكن من العمل سوية مع القيادات السياسية لبقية المكونات لانقاذ البلد من مخاطر الارهاب والحرب الطائفية والتقسيم”.

وبحسب الزبيدي، استطاعت هذه الرسالة قبل اربع سنوات، حسم الجدل والانقسام الشديد، وانتهى باعفاء المالكي من منصبه وتكليف العبادي.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة