ولايتي: أي شيء يقرره العراقيون في الانتخابات يعد جزءاً من “محور المقاومة”

أخر تحديث 08.05.2018 12h23

الرشيد نيوز/ وكالات

لفت علي أكبر ولايتي مستشار الشؤون الدولية للمرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الثلاثاء، إلى الدور المهم في انتصار تحالف “حزب الله” في الانتخابات اللبنانية، فيما عد أي شيء يقرره العراقيون في الانتخابات جزءاً من “محور المقاومة”
وقال ولايتي في حديث نقلته وكالة تسنيم الإيرانية، إن “الانتخابات اللبنانية حققت نتائج خلافاً لمزاعم الصهاينة ومؤامرات السعودية”، مبيناً أن “الانتصار بالانتخابات جاء استكمالاً للانتصارات العسكرية اللبنانية بقيادة حزب الله في مواجهة الكيان الصهيوني”.
وأضاف أن “السعوديين قد جربوا حظهم في خلق الفوضى والصراع داخل لبنان إلا أنهم أدركوا أن المؤامرة في لبنان لن تسفر عن نتيجة. في الحقيقة، إن تدابير الرئيس اللبناني ميشال عون والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قد أحبطت مؤامرة السعوديين”.
ورأى ولايتي أن “الفرق بين هذه الانتخابات والانتخابات السابقة هو أن غالبية المقاعد البرلمانية قد حاز عليها التحالف بقيادة حزب الله، وتدابير حسن نصر الله كانت مؤثرة في هذا الانتصار” مشيراً إلى أن “هذا الانتصار سيترتب عليه تأثيرات إيجابية للغاية في الحكومة اللبنانية”.
واعتبر ولايتي أن “هذا الانتصار وتصويت الشعب اللبناني للائحة المقاومة هو ناتج عن تأثير السياسات اللبنانية الراهنة في الحفاظ على استقلال ودعم سوريا أمام الإرهابيين”، لافتاً “سنرى في المستقبل القريب احتفال انتصار الشعب السوري على الإرهابيين”.
وحول الانتخابات العراقية المقررة السبت المقبل، قال ولايتي، إن “أي شيء يقرره الشعب العراقي يعد جزءاً من محور المقاومة”.
وأضاف “بعد هذه الانتخابات ستتضاعف مكانة جبهة المقاومة في العالم وسيتم إيصال هذه الرسالة إلى دول أخرى كأميركا وسائر دول الجوار والتي تتدخل بعض الأحيان”، مشدداً “من الآن فصاعداً لن يكون مكانها في المنطقة”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة