تقرير سقوط الموصل: داعشي مقرب من النجيفي يمتلك 75% من استثمارات نينوى

أخر تحديث 10.06.2018 14h57

الرشيد نيوز/بغداد

أفاد قائد الفرقة الثانية السابق، عبد المحسن فلحي جبار، إنه اعتقل أحد عناصر داعش، وهو مقرب من النجيفيين، كان يمتلك ثلاثة أرباع استثمارات محافظة نينوى، بحسب ما كشف له نائب محافظ نينوى.
وقال قائد الفرقة الثانية، في إفادة له، وردت في تقرير سقوط الموصل، الذي أعدته لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، وحصلت “الرشيد نيوز” على نسخة منه، إن “المدعو قيس زكي، اعترف له بانتمائه لتنظيم داعش، ومشاركته في الوفد الذي فاوض تنظيم القادة على إطلاق سراح نائب رئيس الجمهورية، أسامة النجيفي”.
وأوضح القائد، إن “قوة من الفرقة، ترتدي ملابس مدنية لأغراض التمويه، سألها زكي عن هويتها، فادعت القوة إنها تنتمي لتنظيم داعش، فأجاب بأنه ينتمي كذلك للتنظيم، وسيتصل بقياداته”، مضيفاً “بعد إلقاء القبض عليه حضر الى مقر الفرقة للسؤال عنه بعض أعضاء مجلس المحافظة، كما حضر نائب المحافظ (حسن العلاف) للسؤال عنه، قائلاً إن شخصاً ما يدعى قيس زكي قد فُقد، وهو يمتلك استثمارات تساوي ثلاثة أرباع استثمارات محافظة نينوى، ما دعا قائد الفرقة لإنكار وجوده لديه حفاظاً على سير التحقيق”، حسب قول قائد الفرقة.
وأضاف “اعترف المدعو قيس زكي، إنه كان ضمن الوفد الذي فاوض تنظيم القاعدة على إطلاق سراح نائب رئيس الجمهورية، أسامة النجيفي، عند اختطافه عام 2005، وبمبلغ 400 ألف دولار”، مبيناً إن “التنظيم فرض عليه في حال استلام أسامة النجيفي أو أثيل النجيفي لأي مسؤولية، بأن تحال أغلب المشاريع في نينوى الى شركة الرافدين”.
وبيّن التقرير، إن أثيل النجيفي أفاد في جوابه على قضية شركة الرافدين، بأنها “شركة حكومية تابعة الى وزارة الري، وأنه يحال عليها فعلاً أغلب مشاريع المحافظة، لأنهم في إدارة المحافظة يفضلون التعامل مع الشركات الحكومية دفعاً للريبة والطعن في الإحالات”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة