في مدينة عشائرية.. والد قتيل يرعى “أولاد القاتل” ويتنازل عن حقه العشائري

أخر تحديث 11.06.2018 13h51

الرشيد نيوز/ بغداد

في 2012 كان جبار البخاتي، من بغداد، يمشي مع أبنه في المنطقة التي يسكنها، فاجأته سيّارة مفخخة أنفجرت بقربه، أسفرت عن مقتل أبنه، وإصابته شخصياً، فيما ظهر فيما بعد ان القاتل هو “جاره اللصيق” بحسب تعبيره.
وقد ظهر تعليق للبخاتي رصدته “الرشيد نيوز”، قال فيه: “ليكن في علم الإخوة جميعاً، في اليوم الثاني من شهر رمضان وقبل الإفطار بنصف ساعة من عام 2012 كنتُ مع ولدي الذي يبلغ من العمر خمسة أعوام في سوق المنطقة”.
وأضاف، ان “سيارة أنفجرت في السوق، وكنا أقرب الناس إليها، ما أدى إلى إصابة العشرات واستشهاد 16” لافتاً إلى إن “من بين الشهداء كان ولدي السيد مرتجى الإمام”.
وأوضح البخاتي، أنه “تبيّن فيما بعد أن أحد المتورّطين هو جاري اللصيق”، الذي يبدو أنه أعتقل فيما بعد على اثر هذه الجريمة”.
وبيّن البخاتي، أنه “بعد شهر من رحلة العلاج قمت برعاية أطفال قاتل أبني”، مستدركاً “بشهادة الجميع، إنني منعتُ التعرّض لهم أو اللجوء للعشائر، وتركت الأمر بيد القضاء”.
ولفت البخاتي، إلى ان “جوابي كان عندما أسأل: مالذي يدعوك إلى هذا؟، أقول: هو إرسال رسائل سلام وعدم اللجوء لردات الفعل، التي تهيج الوضع، وتبرز النار التي تحت الرماد”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة