وول ستريت جورنال: الإمارات زادت من الرخص الممنوحة للحانات في رمضان

أخر تحديث 11.06.2018 16h01

الرشيد نيوز/ ترجمة

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، اليوم الاثنين، عن زيادة الرخص الممنوحة للحانات والمطاعم في الإمارات، والتي تفتح أبوابها خلال فترة الصيام في شهر رمضان، ملمحة إلى صراع اقتصادي في المستقبل بينها وبين السعودية.

وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته “الرشيد نيوز”، إن “دول جوار السعودية أرخت من حدودها المالية والثقافية في محاولة إعادة تكييف نفسها مع محور السياحة”.

وأضافت أنه “في الوقت الذي كشفت فيه السعودية عن إصلاحات اجتماعية واقتصادية زادت حكومة دبي بشكل كبير هذا العام من الرخص الممنوحة للمطاعم والبارات خلال شهر رمضان”.

ولفتت إلى أن “باقي جيران السعودية خففوا أيضاً من قوانينهم المتعلقة بالمستثمرين الدوليين لغرض النمو الاقتصادي، فقامت قطر بتسهيل المتطلبات للأجانب مقابل منحهم الإقامة، وشرع كلا من البحرين والكويت قبل عام قانوناً يمنح الحق للأجانب أن يكون لهم ملكية بنسبة 100% في بعض المشاريع”.

“لكن الإمارت ومنها دبي المدينة الأشهر في البلاد”، تقول الصحيفة “هي المكان الأكثر استيعاباً لعيش الأجانب وإدارة الأعمال في بين دول المنطقة منذ زمن طويل”، مشيرة إلى أنها (الإمارات) “ستخسر الكثير في حال نجحت حليفتها السعودية في النحو تجاه الليبرالية وخفض اعتمادها الاقتصادي على النفط”.

وقالت الصحيفة، في حديثها عن الكحول في الإمارات، إنه “بالنسبة للسياح والعمال الوافدين، فلم يعد عليهم الانتظار حتى غروب الشمس للحصول على البيرة في إحدى الحانات”، مبينة “في السابق كانت كافيهات ومطاعم قليلة فقط تفتح أبوابها نهاراً، وأماكن نادرة من تسمح بتشغيل الموسيقى، اتباعاً للعادات والمعتقدات”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة