شرطة بابل تمنع ألعاب الأطفال “الخطرة” وتهدد بإجراءات رادعة ضد المخالفين

أخر تحديث 14.06.2018 10h40

الرشيد نيوز/ بابل

أعلنت قيادة شرطة محافظة بابل، اليوم الخميس، منع بيع وتداول العاب الأطفال الخطرة ومنها العاب الأسلحة، مهددة بإجراءات رادعة بحق التجار وأصحاب المحال المخالفين.

وقال المتحدث باسم شرطة بابل العقيد الحقوقي عادل العناوي الحسيني بيان حصلت “الرشيد نيوز” على نسخة منه، إن “القيادة أصدرت أوامر تقضي بمنع بيع وشراء وتداول العاب الأطفال التي على شكل أسلحة نارية”، مشددا على أن “القوات الأمنية ستتخذ إجراءات رادعة بحق التجار وأصحاب المحال المخالفين للقرار وفقا للقانون”.

وأضاف أن “بيع العاب الأطفال المثيرة للعنف ممنوعة بموجب القانون وخاصة تلك المشابهة بالأسلحة النارية والتي تشكل خطراً على حياة الأطفال”، مبيناً أن “تلك الألعاب سببت إصابات خطرة لعدد من الأطفال سابقا، بالإضافة إلى كونها تنمي وتشجع على ثقافة العنف لديهم”.

وحذر الحسيني أصحاب محال بيع العاب الأطفال في المحافظة من “بيع تلك الألعاب خلال أيام عيد االفطر وغيرها من المناسبات”، مشيراً إلى “تشكيل لجان رقابية في جميع الأسواق لمنع بيعها وتداولها”.

ولفت البيان إلى “مصادرة كمية من الالعاب النارية والمفرقعات التي تم العثور عليها داخل عدة محلات تجارية في القرية العصرية التابعة ناحية الاسكندرية خلال ممارسة امنية ومتابعة ميدانية لشرطة الناحية يوم امس الاربعاء. وتم فتح ملف قضائي ضد اصاحب تلك المحلات واخذ تعهدات بشئن عدم بيع تلك المواد في المستقبل”.

وأشار في الختام إلى أن “العراق شهد دخول كميات هائلة من لعب الأطفال التي تدعو إلى العنف والقتل، وزاد اهتمام الأطفال بهذه الألعاب لرخص ثمنها وعدم وجود جهات تثقيفية تقوم بشرح خطورة هذه الألعاب على الأطفال”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة