وزير الدفاع البريطاني: روسيا والصين أخطر من الإرهاب.. والعالم كان في قيلولة

أخر تحديث 12.04.2018 09h06

الرشيد نيوز/ وكالات
وصف وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون، التهديد القادم من روسيا والصين وكوريا الشمالية بـ “الأخطر” على بلاده، من تهديد الإرهابيين.
وشدّد ويليامسون في حديثه أمام مجلس العموم البريطاني، نقلته صحيفة التايمز، على وجوب “إعادة النظر في السياسة الدفاعية لمواجهة أي صراع محتمل بين الدول”، على أن تتضمن “زيادة الموازنة، والتغيير في هيكلية القوات المسلحة”، مبيناً إن ذلك “لم يؤخذ بعين الإعتبار منذ زمن، من قبل بريطانيا”.
وقال ويليامسون، أن “الفشل في التعامل مع التهديدات سيجعل البلاد أقل أمناً”، محذراً لجنة الدفاع البرلمانية من “تهديدات الدول التي تنامت في السنوات الماضية”، والتي يجب أن تكون “على رأس الأولويات، يليها التهديد الإرهابي” حسب تعبيره.
وأضاف “في حين كانت قوى مثل روسيا والصين تزداد نفوذاً، كان العالم في قيلولة”، مشيراً الى وجوب “النظر في كيفية التعامل مع هذا الخطر”.
يُذكر إن الموقف البريطاني حول الإستراتيجية الأمنية القومية، والتي نشرت في عام 2015، كانت قد حددت الإرهاب على رأس التهديدات، ما يجعل تصريح وزير الدفاع البريطاني تحولاً كبيراً في الإستراتيجية الأمنية البريطانية.
والجدير بالذكر، إن الولايات المتحدة، كانت قد أعلنت الشهر الماضي، عن اعتبار روسيا والصين التحديين الإستراتيجيين الرئيسيين لها.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة