“توركمن ايلي” يتهم القضاة المنتدبين لمفوضية الانتخابات بـ”التواطىء” مع الكرد

الرشيد نيوز/ كركوك
أتهم حزب تركمن ايلي، اليوم الاحد، مجلس مفوضية الانتخابات المنتدب من مجلس القضاء بالتواطىء مع الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة كركوك، مشيراً الى ان المفوضية انهت العد والفرز اليدوي للصناديق التي طعن بها الاتحاد الكردستاني ولم تباشر بالعد والفرز اليدوي للصناديق التي طعن بها التركمان.

وقال بيان للحزب تلقت “الرشيد نيوز”، نسخة منه، انه “في سابقة خطيرة لم نكن نتوقعها من القضاة الذين هم احد اسباب ترسيخ العدل والمساواة وحفظ الامانة، حيث أعلن مجلس المفوضين (القضاة المنتدبين) انهاء عملية العد والفرز اليدوي من دون اكمال فتح الصناديق المشكو منها من قبل المكون التركماني والعربي”.
واضاف البيان ان “العد والفرز اليدوي شمل كافة الصناديق التي طعنت بها الاتحاد الوطني الكردستاني، في اشارة واضحة على تواطىء واضح مع المزورين وسارقي اصوات اهالي كركوك من كافة مكوناته”.
واعتبر الحزب، بحسب بيانه “الانهاء المفاجيء للعد والفرز اليدوي في كركوك والسفر الى السليمانية بأنه يزرع الشكوك لدى المواطن”، مطالباً المفوضية الذي استلمها القضاء بـ”العدول عن القرار واكمال العد والفرز وبشكل كامل”.
وتابع البيان ان العملية “ستكشف حقيقة التزوير الذي حدث في كركوك وفي كافة انحاء العراق وبخلاف ذلك فان اهالي كركوك بكل اطيافه التي تعرضت الى سلب ارادته قادرة على الدفاع عن حقوقه واعادة اصواته المسلوبة من المزورين”.
وطالب حزب التركمن ايلي “الامم المتحدة وكل المنظمات المدنية والحكومة الاتحادية بالتدخل الفوري لاحقاق الحق والحفاظ على الامن والامان والسلم المجتمعي في كركوك”.