نيوزويك: الضرر الذي ألحقه التحالف الدولي بالموصل 10 أضعاف المعلن

أخر تحديث 27.07.2018 11h47

الرشيد نيوز/ ترجمة

كشفت صحيفة نيوزويك الأميركية، اليوم الجمعة، عن عدم دقة حصيلة قتلى غارات التحالف ضد داعش من المدنيين، ناقلة عن محققين دوليين أن الضرر الذي ألحقه التحالف الدولي ضد داعش بالموصل هو 10 أضعاف المعلن.
وقال الصحيفة في تقرير ترجمته “الرشيد نيوز”، إنه “بعد 4 سنوات على إطلاق تحالف يضم الولايات المتحدة ودول أخرى العنان لحملة ضربات جوية مدمرة استهدفت تنظيم داعش في العراق وسوريا، ضباب الحرب لا يزال يغطي الأرقام الحقيقية لعدد الضحايا من المدنيين خلال المعارك”.
وأضافت أن “التقرير الجديد الذي أصدره التحالف المقاد من أميركا أمس الخميس، ضم اعترافاً بأخطاء وحالات غفلة ساهم مراقبو الصراع الدوليين بشكل كبير بعملية كشفه”.
وقال صحفي التحقيقات كريس وودز الذي قاد مركز إحصاء الخسائر المدنية في الحروب الجوية، ومقره لندن، لـ”نيوزويك” قبل شهر، إن “هناك فرق هائل في أرقام الخسائر التي كشف عنها التحالف ضد داعش في مدينتي الموصل والرقة”.
وأضاف أن “الأذى الذي لحق بالموصل يعتقد بأنه 10 أضعاف ما أعلن، ويرجح أن تكون الحصيلة سرية لكونها منطقية”.
وأشارت الصحيفة، إلى أنه “مع ارتفاع الأدلة التي تثبت صحة إدعاءات وودز وباقي المحققين، أعلن التحالف في آخر تقرير له عن قتل 78 مدنياً في الرقة، لتكون حصيلة الحملة المستمرة منذ 4 سنوات أكثر من 1000 مدنياً قتيلاً”.
وأضافت أن “التحالف نفذ 29826 ضربة جوية بين آب 2014 وتموز 2018 وقتل على الأقل 1059 مدنياً بشكل غير متعمد، وفقاً لمؤتمر صحفي للتحالف”.
وتابعت نقلاً عن التحالف، أن “15 قتيلاً مدنياً لم يتم سقطوا في نيسان 2018، ولم يتم احتسابهم سهواً”.
ولفت التحاف، إلى أن “هناك 314 تقريراً مفتوحاً عن خسائر الشهور الماضية، وتم استلام 45 تقريراً جديداً، كما تم اتمام تقييم تقارير بخصوص مقتل 125 مدنياً، 16 تقريراً منها اعتبرت منطقية، نتج عنها 105 حالة موت غير متعمد، و3 تقارير مفبركة و106 اعتبرت غير منطقية”، مشيراً إلى أن “234 تقارير بالمجمل لا تزال مفتوحة”.
واعتبرت “أير وورس” الرقابية، أن “ما أعلن لا يزال أقل من الرقم الحقيقي للمدنيين المتضررين بغارات التحالف”، مبينة أن “التحالف مسؤول عن مقتل 1579 مدنياً في الموصل و1400 في الرقة، وهذه تقديرات متحفظة”.
وقال الصحفي وودز، إن “التعقيد الكبير في معركة الموصل صعب كثيراً من مهمة معرفة من المسؤول عن قتلى المدنيين”.
وأوضح أن “طائرات التحالف والطائرات العراقية كانت تدك المدينة المسيطر عليها من قبل الإرهابيين حيث يسكن مليونا مدني، في الوقت الذي قام داعش به بتفجير نحو 750 سيارة مفخخة واستخدام المدفعية الثقيلة”.
ولفتت الصحيفة الأميركية، إلى تقرير سابق لـ”أير وورز”، جاء فيه، أن “المدنيين الذين سقطوا بفعل التحالف الدولي خلال الأشهر الـ7 من حكم ترامب، تجاوز عددهم المدنيين الذين سقطوا خلال الـ3 سنوات في فترة أوباما، رغم ذلك فانتقال المعارك إلى المدن الكبرى كان سيتسبب بارتفاع كبير بخسائر المدنيين بغض النظر عمن يستمر بالحملة التي أطلقها الحاكم الديمقراطي”.
وكان التحالف قد أصدر بياناً، يقول فيه، إنه “منذ الحرب العالمية الثانية لم تشهد أي مدينة قتالاً كالذي حصل في الموصل”.
وتعتقد “أير وورز” أن “الـ1059 ضحية التي أعلن عنها التحالف عدداً لا يصدق بقدر انخفاضه”، مشيرة إلى أن “عدد الضحايا الذين قتلهم التحالف هو 6321 في العراق وسوريا”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة