أوبرا تحسم الجدل بشأن ترشحها للرئاسة

أخر تحديث 12.04.2018 08h58

الرشيد نيوز/ متابعة
حسمت أوبرا وينفري أي جدل بشأن احتمال ترشحها لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية في عام 2020، مؤكدة أنها “لن تخوض الانتخابات قطعا”.
وفي برنامج “جيمي كيميل لايف” ردت الإعلامية الشهيرة بنبرة قاطعة على سؤال كيميل بشأن ترشحها للرئاسة، قائلة: “لن أترشح قطعا للرئاسة”، فيما ترددت صيحات الرفض من الجمهور في الاستديو.
وفي الشهر الماضي ظهرت الكثير من الدعوات على موقع تويتر من محبي وينفري تطالبها بالترشح للرئاسة ضد الرئيس دونالد ترامب في عام 2020، بعد خطاب ملهم ألقته خلال حفل جوائز غولدن غلوب لدعم ضحايا التحرش الجنسي.
وقالت وينفري لكيميل: “تلقي خطابا ثم تجلس وفجأة تجد نفسك وكأنك بدأت الترشح للرئاسة.. يخجلني أن يعتقد الناس أن باستطاعتي إدارة البلاد”، لكنها أقرت بأنها فكرت في ذلك.
وقالت: “أنا شخص يحاول الاستماع للمؤشرات. لذلك فكرت هل ينبغي أن أترشح للرئاسة؟ لا اعتقد ذلك”، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.
يعرف الملايين وينفري باسمها الأول واكتسبت شهرتها في البداية ببرنامجها الحواري التلفزيوني الذي استخدمته لبناء إمبراطورية إعلامية تشمل نشر مجلات وإنتاج سينمائي وتلفزيوني وقناة تلفزيونية ذات اشتراك ومحطة إذاعية عبر الأقمار الاصطناعية.
وولدت أوبرا في بيئة فقيرة لكنها أصبحت الآن واحدة من أغنى نساء العالم، ورُشحت لنيل جائزتي أوسكار. وارتبط اسمها منذ أمد طويل بقضايا وجمع تمويلات الحزب الديمقراطي.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اهم العناوين: , ,
اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة