مجلس الأمن : هدنة في سوريا لمدة ثلاثين يوماً

أخر تحديث 12.04.2018 08h57

الرشيد نيوز/ وكالات
صوّت مجلس الأمن الدولي، يوم أمس السبت، على مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار في سوريا، للسماح لفرق الإنقاذ والمنظمات الإنسانية بالدخول إلى الغوطة الشرقية عبر الممرات.
وقال رئيس بعثة الكويت التي اقترحت القرار مع السويد، منصور العتيبي، إن “القرار الذي اعتمد تحت رقم 2401، يندرج تحت الحلول المؤقتة، ويدعو إلى إنهاء الحصار فورياً عن جميع المناطق”.
وشكّكت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هيلي بـ “التزام الأسد بهذه الهدنة”، داعيةً إلى أن “يلتزم النظام بوقف هجماته على الغوطة الشرقية”.
وانتقدت تأخر الانضمام الروسي إلى التوافق الدولي الذي تسبّب بتأجيل التصويت، مشيرة إلى “وحدة المجلس في اللحظة الأخيرة، والتي يجب أن نحتفظ بها لما هو أبعد من مدة الهدنة”.
ومن جانبه، أشار المندوب السوري في مجلس الأمن، بشار الجعفري إلى “حرص بلاده على أمن المواطنين السوريين”، مهدداً بأن “إتفاقية إستانة أعطتنا حق الرد إذا لم يحدث فك الإرتباط بين الجماعات المعارضة والجماعات الإرهابية” حسب تعبيره.
اما سفير السويد لدى الأمم المتحدة، قال إن “القوافل الإنسانية وفرق الإخلاء مستعدة للذهاب”.
يُذكر إن السويد شاركت مع الكويت، في إعداد مشروع قرار ينص على وقف اطلاق النار لمدة ثلاثين يوماً من أجل افساح المجال لفرق الإنقاذ بالدخول الى المناطق المحاصرة.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة