الليرة التركية تستعيد جزءاً من خسائرها عند 5.88 مقابل الدولار

الرشيد نيوز/ متابعة

استعادت الليرة التركية جزءاً من خسارتها بعد وقت قليل من تجاوزها حاجز الـ6 ليرات أمام الدولار الواحد، على أثر أزمة القس الأميركي المعتقل.

وسجلت الليرة 5.88 مقابل الدولار، بعد وصول قيمتها أمام العملة الأميركية إلى 6.43 ليرة.

ورغم أن السبب الرئيسي لانخفاض قيمة العملة التركية، هو فشل تحقيق تقدم بخصوص أزمة اعتقال القس الأميركي أندرو برونسون، إلا أن مصادر صحفية اقتصادية أشارت إلى أسباب أخرى لهذا التراجع.

وبحسب فايننشال تايمز وفايننشال ريفيو وبارون، فإن رفض القيادة التركية زيادة معدل الفائدة لامتصاص التضخم، وإمكانية فرض عقوبات أميركية إضافية على أنقرة لشرائها نظام s400 الدفاعي الروسي، وتعيين صهر الرئيس اردوغان وزيراً للمالية هي من أبرز الأسباب التي تساهم بخسائر العملة التركية.