بعد إعلان نتائج الانتخابات.. المحكمة الاتحادية توضّح طريقة تشكيل الرئاسات الثلاث

أخر تحديث 11.08.2018 10h09

الرشيد نيوز/ بغداد

أوضحت المحكمة الاتحادية العليا، أمس الجمعة، الطريقة التي يتم بها تشكيل الرئاسات الثلاث والمدد الزمنية التي حددها الدستور لغرض ذلك.
وقال المتحدث باسم المحكمة الاتحادية، اياس الساموك، في بيانٍ تلقت “الرشيد نيوز” نسخةً منه، إن “المدد الدستورية لتشكيل الرئاسات الثلاث (رئاسة البرلمان والجمهوربة ومجلس الوزراء) تبدأ بعد الإعلان عن النتائج الابتدائية”.
وأوضح الساموك، أن “مرحلة الطعون تستغرق بحدود اسبوعين تبدأ من تاريخ نشر النتائج في الصحف، وليس من موعد البيان الرسمي كما حصل في الأمس، حيث تقدم تلك الطعون إلى مجلس المفوضين وتحال على الهيأة القضائية للانتخابات وتكون المدة هي ٣ أيام تبدأ من اليوم التالي للاعلان تقدم خلالها الاعتراضات على ان تحسمها الهيئة القضائية خلال عشرة أيام وذلك وفق المادة ٨ من قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم ١١ لسنة ٢٠٠٧، والاعلان يكون في ٣ صحف محلية باللغتين العربية والكردية”.
وأضاف، أن “المفوضية تقوم بإرسال القوائم النهائية إلى المحكمة الاتحادية العليا لكي تصادق عليها، علماً أن عملية المصادقة للانتخابات السابقة استغرقت أربعة أيام فقط من بينها يومين عطلة رسمية، حيث لا يوجد سقف زمني محدّد لهذا الاجراء”.
وبيّن أيضاً، أنه “تكون عملية المصادقة أما بتأييد الاسماء، أو تأجيل من بحقه دعاوى مرفوعة لحين حسمها، أو رفض المصادقة لمن هو مدان بحكم قضائي بات على أن يكون بديله من ذات الكيان الانتخابي والمحافظة لمن تم استبعاده، أما من يجري تأجيل المصادقة عليه تكون له فرصة بصدور حكم لاحق بالمصادقة بعد حصوله على قرار بات بالبراءة أو الإفراج لعدم كفاية الادلة، وقد يتمّ الغاء المصادقة في حال تمت ادانته بحكم قضائي بات”.
وأشار الى أن “الإدانة لا تعني وجوب سجن المرشح او حبسه فقد يكون الحكم مع وقف التنفيذ او بالغرامة، فهناك فرق بين الادانة التي هي ثبوت ارتكابه الفعل المجرم، والعقوبة التي هي ما عليه تنفيذه نتيجة لذلك، والمعيار في موضوع الانتخابات هو الادانة وليس العقوبة”.

وتابع الساموك، أن “رئيس الجمهورية الحالي “فؤاد معصوم” يدعو المجلس الجديد للانعقاد خلال خمسة عشر يوماً من المصادقة والجلسة الاولى تنعقد برئاسة أكبر الاعضاء سنا وتتضمن ثلاثة اجراءات:
١- ترديد القسم.
٢- تسجيل الكيانات لمعرفة الكتلة الأكثر عدداً.
٣- انتخاب رئيس المجلس ونائبيه.

ونوّه إلى أن “الجلسة الاولى يجب ان تبدأ برئيس السن ويرفعها الرئيس المنتخب وان تنجز مهمتها خلال اليوم ذاته ولا تبقى مفتوحة أبداً. وخلال ثلاثة ايام من الجلسة الاولى وبعد انتخاب رئيس مجلس النواب يفتتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية الذي اوجب الدستور الانتهاء من انتخابه خلال شهر من فتح الترشيح”.

وأوضح أن “رئيس الجمهورية يكلف مرشح الكتلة النيابية الاكثر عدداً المسجلة في الجلسة الاولى لمجلس النواب، بتشكيل الحكومة خلال ١٥ يوما من انتخابه، و على المكلف ان ينتهي من اختيار كابينته الوزارية واعداد برنامجه الحكومي وعرضهما على مجلس النواب خلال ٣٠ يوما من التكليف ولا مانع من عدم تقديم بعض المرشحين وإسناد الحقائب بالوكالة”.

وحول القضاة المنتدبين لإدارة مفوضية الانتخابات والأشراف على العد والفرز اليدوي الذي أعلنت نتائجه مؤخراً، قال الساموك، أن “القضاة المتدبين وبموجب قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم ٤٥ لسنة ٢٠١٣ المادة الرابعة ستنتهي مهامهم عند مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على النتائج”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة