الخارجية الأميركية تعلن رسميا إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية

أخر تحديث 10.09.2018 19h28

الرشيد نيوز/ متابعة
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية رسميا إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وجاء في بيان للمتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، أن “الإدارة، وبعد دراسة دقيقة، قررت أن مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن يجب إغلاقه”.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن واشنطن سمحت لمكتب منظمة التحرير بأن يقوم بأعماله “بهدف تحقيق سلام شامل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين” بعد انتهاء التصريح الأخير في تشرين الثاني 2017، لكن منظمة التحرير “لم تتخذ خطوات باتجاه إطلاق مفاوضات مباشرة مع إسرائيل”، حسب رأي واشنطن.

وأضافت الخارجية الأميركية أن قيادة منظمة التحرير “دانت الخطة الأميركية للسلام التي لم ترها بعد ورفضت العمل مع الحكومة الأميركية” على جهود السلام.

وذكرت الخارجية أن الولايات المتحدة لا تزال على قناعة بأن المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل تعتبر “الطريق الوحيد إلى الأمام”. ودعت إلى “عدم استغلال” خطوتها لعرقلة الجهود للتوصل إلى اتفاق سلام.

يذكر أن وسائل الإعلام الأميركية كانت قد تحدثت عن قرار الإدارة الأميركية إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن. واعتبرت الحكومة الفلسطينية هذه الخطوة بمثابة “إعلان حرب” على جهود السلام بالشرق الأوسط. كما وصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، القرار الأميركي بـ “الهجمة التصعيدية المدروسة”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة