الفريق العراقي يصل الى كامل جاهزيته لملاقاة السعودية غداً في البصرة

أخر تحديث 12.04.2018 08h48

الرشيد نيوز/ البصرة
يستضيف ملعب البصرة الدولي، يوم غد الأربعاء، 28 شباط، مباراة ودية بين المنتخب العراقي والمنتخب السعودي، في مساع لرفع الحظر عن الملاعب العراقية.
ويصل المنتخب السعودي يوم غد الأربعاء، الى محافظة البصرة، لملاقاة المنتخب العراقي، للمساهمة في رفع الحظر المفروض من الفيفا على الملاعب العراقية.
ويواصل منتخبنا الوطني استعداده للمباراة، بمشاركة 22 لاعب، غاب عنهم المحترفون بسبب عدم موافقة أنديتهم على اللحاق بالمباراة، كون المباراة لم تندرج تحت أيام “الفيفا دي” الى ما قبل المباراة بوقت قصير، بينما وصل اللاعب المحترف ياسر قاسم، الى البصرة، يوم الجمعة الماضي، من أجل اللحاق بالفريق، والمشاركة في مباراة السعودية المنتظرة.

ترحيب بصري .. وشخصيات مهمة

وعن المباراة، ذكر عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم، كامل صغير، في تصريح خاص لـ “الرشيد نيوز”، أن “الجمهور البصري استقبل الوفد العراقي بالترحيب، وإن الأجواء مناسبة لإقامة المباراة”، مضيفاً إن المنتخب السعودي ” يدخل للمرة الأولى الى العراق في سبيل رفع الحظر”، مشيراً الى أن “تأثير المنتخب السعودي على الوطن العربي وآسيا ، بالإضافة الى حضور شخصيات كبيرة الى البصرة، سيساهم في رفع الحظر”، والذي شدد على إنه “سيرفع من البصرة”، مبيناً إن مثل هذه المباريات “لا تُقيّم فنياً”.

الاتحاد يقسم أدوار العمل

ومن جانب آخر، قال رئيس لجنة المنتخبات، فالح موسى، إن “الجانب التنظيمي يقع ضمن مسؤولية الإتحاد العراقي لكرة القدم”، مبيناً إن الإتحاد “هيأ لجنة تنظيمية عليا لإدارة مباراة العراق مع السعودية”، مشيراً الى “تقسيم الأدوار من قبل الإتحاد، لضمان نجاح المباراة”.
وأَضاف “سيكون النجاح حليف الإتحاد في تنظيم المباراة، كما نجح في المباريات السابقة التي نظمها”.
الفريق جاهز بأكمله
وذكر مدير الفريق العراقي، باسل كوركيس، إن المنتخب الوطني “أجرى اليوم الإثنين، الوحدة التدريبية الأساسية قبل المباراة”، مشيراً الى “جاهزية جميع اللاعبين لخوض المباراة، وعدم وجود إصابات في صفوف الفريق”.
وكشف كوركيس عن وصول “6 لاعبين، صباح يوم غد الأربعاء، من فريقي الزوراء والجوية، والذين شاركوا مع أنديتهم في مباريات كأس الإتحاد الآسيوي يوم أمس”.
وأضاف كوركيس إن ” اللاعبين مصممون على تقديم مباراة تليق بسمعة الكرة العراقية”.

التعويل على الجماهير

من جانب آخر، قال مدير اعلام اتحاد كرة القدم، حسين الخرسان، أن “الفريق العراقي وصل الى قمة التحضيرات”.
وأشاد الخرسان بـ “التجارب السابقة مع الجمهور البصري، الذي كان عند حسن الظن في كل المباريات من خلال التشجيع والإلتزام بالتعليمات”، مبيناً إن الفريق “يعول على الجماهير التي تكون هي السند الحقيقي له”.
وأضاف أن “ضرورة الوصول بالرسالة المطلوبة”، مشيراً الى أهمية “اللقاء العربي، والاخوة العربية”، لكن الأهم هو “رسالة رفع الحظر”، حسب وصف.

المباراة صعبة .. ولا مؤتمرات قبلها

وكان مدرب الفريق العراقي، باسم قاسم، قد أشار في تصريحات سابقة، الى صعوبة المباراة، وأهمية التعامل بجدية، مبيناً ضرورة أن يظهر المنتخب بصورة جيدة، من أجل أن يظهر الفريق بصورة تليق بسمعة الكرة العراقية، خصوصاً وإن المباراة ستسهم في رفع الحظر عن الملاعب العراقية.
يُذكر إن المؤتمرين الصحفي والفني للفريقين، تم إلغاؤهما لضيق وقت الفريق السعودي، الذي يصل الى محافظة البصرة، يوم غد الأربعاء، ليخوض المباراة الودية في نفس اليوم.
ويرتدي الفريق العراقي، في مباراة يوم غد، الزي الأبيض الكامل، بينما يرتدي الفريق السعودي زيه التقليدي الأخضر الكامل, في المباراة التي لم يشهدها العراق منذ 39 عاماً، والتي من المؤمل أن تساهم في رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة