“واشنطن بوست” لحكومتها بشأن خاشقجي: علقوا التعاون العسكري مع الرياض إن لم تتعاون

أخر تحديث 08.10.2018 11h41

الرشيد نيوز/ ترجمة

خاطبت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، اليوم الاثنين، حكومة بلادها للتحرك بشأن الصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي، والذي تعتقد مصادر أمن تركية أنه قتل داخل القنصلية السعودية، الأمر الذي تنفيه الأخيرة.

ودعت الصحيفة الحكومة الأميركية، لمطالبة الجانب السعودي بأجوبة واضحة وصريحة بخصوص خاشقجي، مشددة على أن أول خطوة يجب أن تؤخذ في حال تورط الرياض وعدم تعاونها، تعليق كافة التعاونات العسكرية بين البلدين.

ونقلت وكالة الصحيفة الفرنسية عن “واشنطن بوست” في تقرير ترجمته “الرشيد نيوز”، قولها إن “الولايات المتحدة يجب أن تقوم بجهود كبيرة لكشف جميع الحقائق المتعلقة بخاشقجي”، مضيفة في مقالها الافتتاحي أن “على واشنطن المطالبة بالأجوبة بحدة ووضوح”.

وأشار المقال، إلى أن “الرئيس دونالد ترامب يعامل الأمير محمد بن سلمان كحليف مفضل”، لافتة إلى أن، على “المملكة الآن رد الجميع بمنح المعلومات المتعلقة بمكان خاشقجي”.

وشددت الصحيفة الأميركية، قائلة “إذا لم يستجب الأمير بتعاون كامل، على الكونغرس أن يفعل”، مفصلة “كخطوة أولى، يعلق جميع التعاونات العسكرية مع المملكة”.

ودعت الصحيفة، تركيا لـ”الكشف عن أي أدلة بخصوص مقتل خاشقجي المزعوم، عدم ادخار أي جهد في التحقيق بهذا الشأن”.

كما دعت واشنطن بوست، الرياض لـ”تفسير تواجد 15 سعودياً بعضهم مسؤولين في القنصلية، سافروا إلى اسطنبول وتواجدوا في القنصلية بنفس الوقت الذي زارها فيه خاشقجي”، معربة عن أملها عكس المتوقع أن يكون جمال خاشقجي سليم ويعود إلى مكتبه بالقريب العاجل.

ونوهت في ختام مقالها، بالقول “إن اثبت صحة التقارير القائلة بمقتله، فيجب أن يكون الحداد عليه مصاحَباً بالقصاص من الذين قتلوه والذين أمروا بقتله”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة