السفير الإيراني يكشف عن طبيعة عمل قنصلياتهم في العراق بالمرحلة المقبلة

أخر تحديث 18.10.2018 17h51

الرشيد نيوز/ بغداد

كشف السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، اليوم الخميس، عن محور عمل القنصليات الإيرانية في العراق، مبينا انه “سيكون اقتصاديا في المرحلة المقبلة”.
وذكر مسجدي خلال اجتماع عقده في مقر القنصلية الإيرانية في النجف وحضره مسؤولو القنصليات الإيرانية في النجف، وكربلاء، والبصرة، والسليمانية، وأربيل، حسبما نقلته وكالة “إرنا” وتابعته “الرشيد نيوز”.
وأضاف، “نظرا لتطور العلاقات العميقة بين إيران والعراق وخصوصا في ما يتعلق بإعادة الإعمار والبناء، فإنه يجب استمرار التحرك في الجانب الاقتصادي، ويعني ذلك مشاركة الشركات الإيرانية ومساعيها للاستفادة من فرص الاستثمار والتعاون المتاحة في إطار التعاون المشترك مع العراق”.
وشدد، مسجدي على ضرورة “إدامة القفزة النوعية” التي تحققت في تبادل السلع المنتجة بين إيران والعراق والتعاون الثنائي من أجل تطوير النظام التجاري للبلدين وإعداد الأرضية اللازمة وبشكل جدي، من أجل زيادة تصدير السلع الإنتاجية، والخدمية، والطاقة، والسياحة.
وقدم كل قنصل إيراني خلال الاجتماع شرحا عن طبيعة العلاقات المشتركة مع المحافظة العراقية التي يتواجد فيها مقر القنصلية، وأكدوا جميعا على ضرورة تطوير هذه العلاقات والعمل في المقترحات التي طرحت في الاجتماع.
وجرى خلال تصويب مقترح تقدم به الملحق التجاري الإيراني في العراق ناصر بهزاد، أن “يتحمل كل وكيل إيراني في العراق مسؤولية التعرف على مصادر فيها ميزة تصميم في الصناعة والتجارة”.
وأشار بهزاد إلى أن “إستراتيجية وزارة الصناعة، والمعادن والتجارة تعتمد على التخطيط الكلي وتولي اهتماما خاصا لأسواق التصدير المهمة، وهذا يتطلب التخطيط الدقيق في السوق المطلوبة وجمع معلومات شاملة مبنية علي التوافق الجغرافي”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة