لـ”حسن السير والسلوك”.. بريطانيا تطلق سراح زعيم مجموعة إرهابية

أخر تحديث 19.10.2018 13h22

الرشيد نيوز/ متابعة

أطلقت السلطات البريطانية، اليوم الجمعة، سراح الواعظ المتشدد أنجم تشودري الداعم لتنظيم داعش، والمتزعم قبل ذلك لمجموعة إرهابية مسؤولة عن قتل 7 بريطانيين.

وقالت محطة “سكاي نيوز عربية”، إن “تشودري أطلق سراحه من بيلمارش المشدد الحراسة بعد قضاء نصف محكوميته لحسن السير والسلوك”، مبينة أنه “سيخضع لنظام رقابة صارم”.

وأعربت رئيسة الوزراء تيريزا ماي، عن “استعداد السلطات للإشراف على تشودري”، فيما أضافت الأمم المتحدة اسم الواعظ المتطرف والزعيم الإرهابي إلى قائمة العقوبات، ما يشير إلى امتلاك الحكومة البريطانية القدرة على تجميد أصوله ومنعه من السفر.

وكانت محكمة أدانت تشودري في صيف 2016، بتهم “الحث على الالتحاق بداعش، وإضفاء الشرعية على الخلافة المزعومة التي أعلنها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، والتحريض على الهجمات الإرهابية، لتحكم عليه بالسجن 5 سنوات فقط”.

ولتشودري سجل حافل في الإرهاب، إذ تزعم جماعة تطلق على نفسها “المهاجرين”، التي كان ينتمي إليها خورام شاه زاد بات (27 عاما)، أحد منفذي الهجوم الإرهابي في منطقة لندن بريدج، وقتل فيه 7 أشخاص.

ومن التلاميذ الآخرين للواعظ البريطاني، أفريقيان هما مايكل أديبولاغو ومايكل أديبوالي، اللذان ذبحا جنديا خارج ثكنته جنوبي لندن عام 2013.

وولد تشودري، وهو مهاجر من أصول باكستانية، عام 1967، في بريطانيا.

وكان قد أثار تشودري حفيظة الأوساط المتابعة والإعلامية، بسبب تأخر السلطات البريطانية باعتقاله، رغم استفزازه الكبير للمجتمع الأنكليزي.

ومن الاستفزازات التي قام بها تشودري، تنظيمه لتظاهرة تحمل رايات سوداء مشابهة لرايات تنظيم داعش، تطالب بالخلافة الإسلامية. في قام بأحد اللقاءات التلفزيونية بالتلميح إلى هجوم 11 سبتمبر مع كادر القناة قبل البث، وعند سؤاله من قبل مقدم البرنامج، إن كان تلميحه هذا تهديداً أو تشفيا بضحايا الهجوم الإرهابي، رد تشودري، قائلاً “لا.. إنه حس دعابة فقط”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة