انضمام فتيات إزيديات لصفوف الحشد الشعبي

أخر تحديث 19.10.2018 19h57

الرشيد نيوز/ متابعة

كشف قائد فوج “النصر المبين” الخاص بالمكون الأيزيدي في الحشد الشعبي، سعيد حسين، اليوم الجمعة، عن ضم المزيد من الفتيات الايزيديات المقاتلات للفوج.
وقال حسين، في حديث لـ”سبوتنيك” الروسية، اطلعت عليه ” الرشيد نيوز”، إن ” عدد مقاتلي ومقاتلات الفوج أصبح 330 مقاتلاً ومقاتلة من أبناء المكون الأيزيدي، بعد ضم 100 مقاتلة ومقاتل من “مقاومة شنكال”، إلى فوج “النصر المبين”، في سنجار، غربي الموصل”.
واضاف ، أن “الحكومة الاتحادية، خيرت الوحدات ما بين انضمام مقاتليها ومقاتلاتها رسمياً للجيش العراقي، أو لفصائل الحشد الشعبي”، مبيناً أنهم “أختاروا الانضمام للحشد الشعبي، وتمت الموافقة على 230 مقاتلاً، رسمياً، من بينهم 14 مقاتلة، من المكون الأيزيدي، في سنجار”.
واشار، إلى رغبته في ضم المزيد من المقاتلين والمقاتلات للفوج المستحدث، كون أن العدد الكلي للوحدات أو ما كان يطلق عليهم بـ”اليبشة” مع حزب العمال الكردستاني، يتجاوز الـ3 آلاف مقاتل ومقاتلة، يتواجدون في مناطق متفرقة من سنجار والنواحي التابعة له، في غربي الموصل، لتأمين المنطقة.
وعن عدد الفتيات الأيزيديات المقاتلات المتواجدات في واجب تأمين المنطقة، ذكر قائد فوج “النصر المبين” الأيزيدي أن عددهن يتجاوز الـ200 مقاتلة، لافتاً إلى أن أعمارهن وكذلك اللواتي صدرت بهن موافقة الانضمام للحشد الشعبي، تتراوح ما بين سن الـ18 وما فوق الثلاثين.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة