أردوغان: أعضاء مخابرات وأطباء جاؤوا إلى إسطنبول

أخر تحديث 23.10.2018 15h28

الرشيد نيوز/بغداد

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل التحقيق في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مشيراً إلى أن أعضاء مخابرات وأطباء جاءوا إلى إسطنبول لتنفيذ العملية.

وقال أردوغان في كلمة له أمام البرلمان التركي، تابعته “الرشيد نيوز”، إنه “كانت هناك خريطة طريق لقتل خاشقجي بدأت يوم 28 أيلول الماضي، مبينا أنه “كان هناك ثلاثة فرق شاركت بقتل خاشقجي، والقرص الصلب الخاص بكاميرات المراقبة في القنصلية السعودية باسطنبول تم فكه يوم 2 تشرين الأول الجاري”.

واوضح أن “فريقاً ثالثاً يضم جنرالات جاء لاسطنبول قبل وصول خاشقجي، وهو الذي قام بتعطيل كاميرات القنصلية”.

وأضاف أردوغان، أنه “قبل يوم واحد من تنفيذ الجريمة (في الأول من أكتوبر) تم التأكد من انتقال خمسة عشر شخصا سعودياً، من بينهم ضباط مخابرات وأطباء عدليين، إلى تركيا، بطائرات خاصة وطائرات عادية”.

وتابع بالقول إنه “أجرى اتصالا مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد إعلان السلطات السعودية مقتل خاشقجي”.

وأشار إلى أن “الأدلة حتى الآن تؤكد أن خاشقجي قتل بطريقة بشعة، وعلى السلطات السعودية أن تكشف عن هوية المتعاون المحلي الذي سلمته جثة خاشقجي”.

ودعا أردوغان، الملك سلمان إلى “محاكمة الأشخاص الـ 18 المرتبطين بحادثة قتل خاشقجي، في اسطنبول ولا يكفي تلبيس تهمة قتل خاشقجي لضباط في الاستخبارات، مبينا أن “الشخص الذي أدى دور خاشقجي، وخرج من القنصلية يوم 2 تشرين الأول الجاري، هو السعودي مصطفى مدني”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة