تقرير: أميركا تتواصل مع فصائل الحشد بالوساطة وبعضهم يرغب بحذف اسمه من قائمة الإرهاب

أخر تحديث 31.10.2018 11h57

الرشيد نيوز/ متابعة

كشف موقع رصيف 22، اليوم الأربعاء، عن وساطات يؤديها دبلوماسيون أوربيون بين بعض فصائل الحشد الشعبي والولايات المتحدة لتحسين العلاقة بين الطرفين، ناقلة عن دبلوماسي أميركي رغبة بعض الفصائل بإرسال رسائل إيجابية لحذف اسمائها من قوائم الإرهاب.

وقال الموقع في تقرير تابعته “الرشيد نيوز”، إن “وسطاء دبلوماسيون يلعبون دوراً في التواصل مع قيادات الفصائل العسكرية الشيعية عبر زيارات رسمية وغير رسمية لتقريب وجهات النظر مع الولايات المتحدة”، مبينة أن “أكثر من يقوم بهذا الدور سفيرا فرنسا وبعثة الاتحاد الأوروبي إلى العراق، بالإضافة إلى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة”.

وأضاف أن “الزيارات خلال الأشهر الستة الماضية استهدفت الفصائل المقرّبة من إيران، مثل كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق وحركة النجباء، دون أن تلقى ترحيباً منهم”، لافتة إلى أنه “رغم تمكن الوسطاء من الوصول إلى معظم الفصائل المستهدفة والحديث معها، إلا أنهم لم يجلسوا مع كتائب حزب الله العراق التي رفضت منذ البداية أي لقاء يتطرق إلى هذا الملف”.

ونقل “رصيف 22” عن مصدر أميركي مطلع على كواليس سياسة بلاده في العراق، أن “الاتصالات مستمرة وإنْ كانت غير مباشرة، وبعض الفصائل تريد إرسال رسائل إيجابية لواشنطن لحذف اسمها من قوائم الإرهاب التي أعدّتها وتعدّها الآن”.

وأضاف “نصحتُهم بضرورة أن يبدأوا العمل مثل مقتدى الصدر ويثبتوا أنهم سيتحوّلون إلى مؤسسة سياسية ويتخلون عن السلاح، أو في أضعف الإيمان أن يرسلوا رسائل اطمئنان بأن الحشد الشعبي هو حشد محلي وليس عابراً للحدود”.

ولفت الموقع في ختام تقريره، إلى أن “اتفاقاً غير موقّع بين الطرفين يقضي بعدم التجاوز على الآخر”، مستدلاً بذلك على تصريح للأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي قال فيه “نحن لم نستهدف القوات الأميركية منذ عام 2011 وحتى الآن، رغم أنها كانت قريبة منّا في بعض المناطق أثناء المعارك”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة