مان يونايتد يقلب الطاولة على السيدة العجوز في دوري أبطال أوروبا

الرشيد نيوز/ بغداد

حقق مانشستر يونايتد الانجليزي انتصاراً غير عادي بنتيجة هدفين لواحد على يوفنتوس الايطالي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لينعش آماله في بلوغ دور 16 من البطولة.

وبدا أن كريستيانو رونالدو أجهز على النادي الذي حوله إلى نجم عالمي عندما سجل هدف السبق من تسديدة مباشرة في الدقيقة 65 عقب هيمنة يوفنتوس على اللقاء وتسديده في إطار المرمى مرتين، فيما كان فريق جوزيه مورينيو بلا أنياب تماما على الصعيد الهجومي لكن المدرب البرتغالي دفع بخوان ماتا ومروان فيلايني وماركوس راشفورد قبل نهاية اللقاء، حيث عادل ماتا النتيجة من ركلة حرة مباشرة واضاف أليكس ساندرو لاعب اليوفي هدفاً عكسياً في مرماه، ليعود اليونايتد بالنقاط الثلاث ويعيد للذاكرة أجواء الانتصار الملحمي بنتيجة 3-2 على نفس المنافس في تورينو في الدور قبل النهائي لنسخة 1999 بعد تأخر يونايتد بهدفين.

فوز المانيو قلب ترتيب المجموعة الثامنة رأساً على عقب حيث تقدم الى المركز الثاني بسبع نقاط خلف اليوفي المتصدر بتسعة نقاط ومتقدما على فالنسيا الاسباني صاحب الخمس نقاط بالمركز الثالث، فيما يتذيل يانج بويز جدول الترتيب وبات خارج إطار المنافسة على التأهل.

وهذه هي أول زيارة ليونايتد لملعب يوفنتوس الجديد وأعادت ذكريات مواجهاتهم في نهاية القرن الماضي.

وبدا أن الأداء المسيطر ليوفنتوس قبل أسبوعين في ملعب أولد ترافورد يوضح الفارق بين قوة الفريقين الحالية والتي تعكسها أيضا النتائج المحلية إذ يتصدر يوفنتوس الدوري الإيطالي بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقية بينما يأتي يونايتد في المركز السابع في إنجلترا.

يوفنتوس بدأ المباراة بقوة وواصل بحثه عن هدف التقدم وكاد أن يحقق ذلك عندما سدد سامي خضيرة كرة بعد تمريرة عرضية من رونالدو لكنها اصطدمت بالقائم، وسدد باولو ديبالا كرة ارتدت من العارضة في الشوط الثاني ونجح رونالدو أخيرا في هز الشباك بتسديدة مباشرة بعد تمريرة رائعة من ليوناردو بونوتشي، وأهدر كوادرادو فرصة لتعزيز تقدم يوفنتوس الذي بدا أنه لن يتعرض لخطر من يونايتد.

وتغير كل ذلك عندما نفذ الإسباني ماتا ركلة حرة بشكل رائع في الدقيقة 86 ليدرك التعادل ثم أرسل كرة من ركلة حرة تسببت في فوضى داخل المنطقة ليضعها ساندرو في مرماه بعد تدخل من فيلايني.

وأصبح يونايتد أول فريق إنجليزي يفوز على يوفنتوس بأرضه في 15 عاما إذ كان هو اخر من فعل ذلك بقيادة رايان جيجز عندما انتصر 3-صفر في ديلي البي في 2003.