جمارك كردستان: المعابر بيد الإقليم.. والتبادل التجاري عبرها عاد كما كان

أخر تحديث 12.04.2018 08h37

الرشيد نيوز/ وكالات
كشف المدير العام للجمارك في إقليم كردستان العراق، اليوم السبت، عن إن المعابر الخمسة الرسمية لا تزال تحت إدارة حكومة الإقليم حصراً.
وقال سامال عبد الرحمن في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، أن “المعابر الخمسة الرسمية التي تربط الإقليم بدول الجوار، لا تزال تحت سيطرة حكومة الإقليم حصراً”، مضيفاً “لم ترسل السلطات العراقية مراقبين أو مشرفين للمشاركة في إدارتها”.
وأشار عبد الرحمن الى أن “عائدات المنافذ الحدودية، لا تزال تذهب الى خزينة حكومة الإقليم”، مبياً أن “المفاوضات المشتركة مع هيأة الجمارك العراقية، قطعت شوطاً طويلاً وإيجابياً، وتم التوقيع على النقاط المتفق بشأنها بين الجانبين، والتي تنص على إدارة شؤون هذه المعابر بصفة مشتركة، وفقاً لمقررات الدستور العراقي”، موضحاً أن “الاتفاق لم يدخل حتى الان حيز التطبيق، في انتظار تحقيق الاتفاق السياسي بين بغداد والإقليم”.
وأضاف عبد الرحمن، إن حكومته تعتبر “كل المعابر التي تربط الإقليم بدول الجوار رسمية ومعتمدة حسب اللوائح، بيد أن بغداد تعترف رسمياً بـ5 معابر فقط، وهي ابراهيم الخليل وبيشخابور وحاج عمران وباشماخ وبرويزخان.
وعن المعابر غير الرسمية، التي أصدرت الحكومة الاتحادية قراراً باغلاقها، مطلع العام الحالي، أوضح مدير الجمارك أن “عدداً من تلك المعابر ما زالت مفتوحة، وهناك جهود مضنية لإعادة فتح بقية المعابر، من خلال لجنة مشتركة ستتفقد المنافذ لتقييم أهميتها وجدواها الاقتصادية”، مبيناً إن “إغلاقها يلحق أضراراً مادية جسيمة بالاقتصاد الوطني”.
وكشف عبد الرحمن عن “عودة حجم التبادل التجاري تقريباً بين الإقليم وايران وتركيا إلى ما كان عليه قبل أزمة الإستفتاء”، مبيناً “بلوغ نسبة التبادل نحو 10 مليارات دولار مع الجانب التركي، و6 مليارات دولار مع الجانب الإيراني”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة