خبير قانوني: الدعاية الإنتخابية للمرشحين ستستمر لشهر واحد دون رسوم

أخر تحديث 12.04.2018 08h36

الرشيد نيوز/ متابعة
قال الخبير القانوني طارق حرب، إن مدة الدعاية الإنتخابية لانتخابات برلمان 2018، التي ستجري في آيار المقبل، ستكون شهر واحد فقط،، ومن دون رسوم.
وبيّن حرب في بيان صحفي، تابعته “الرشيد نيوز”، أن “المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت أن يوم 10 نيسان المقبل سيكون موعداً لبدء الدعاية الانتخابية”، مضيفاً “بما أن انتهاء الدعاية الانتخابية يكون قبل 24 ساعة من موعد الانتخابات، كما في المادة (21) من قانون انتخابات مجلس النواب، فأن مدة الدعاية الانتخابية ستكون لمدة شهر فقط”.
وقال حرب أن الفصل الخاص بالدعاية، شدّد على أن تكون الدعاية “حرة، وحق مكفول للمرشح، وعلى أنها تعفى من أي رسوم”، كما شمل الفصل “منع استعمال الدعاية الانتخابية في مراكز ومحطات الاقتراع، ووجوب إزالة الدعاية الانتخابية ومنعها في الأبنية التي تشغلها الوزارات ودوائر الدولة وأماكن العبادة والرموز الدينية”.
وأضاف، أن المنع يشمل “استعمال شعار الدولة في الاجتماعات، والنشرات الانتخابية، والكتابات التي تستخدم في الحملة الانتخابية، كما لا يجوز لموظفي الدولة استعمال نفوذهم الوظيفي، أو موارد الدولة، أو وسائلها، أو أجهزتها لصالح أنفسهم أو مرشح آخر، ويشمل ذلك الأجهزة الأمنية والعسكرية”.
وأوضح حرب أن القانون “يحظر الضغط والاكراه، أو منح مكاسب مادية او معنوية، أو الوعد بها، بقصد التأثير على النتائج الانتخابية”، مضيفاً “لا يجوز لأي مرشح أن يقوم يوم التصويت بتوزيع برامج عمل، أو منشورات أو بطاقات، بنفسه أو غيره، كما لا يجوز وضع إعلانات وتوزيع برامج عمل ومنشورات أو بطاقات باسم مرشح غير مسجل”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة