بعد حديثه عن مقاومة مسلحة سنية وشيعية.. نواب يعلّقون على “تغريدة” النجيفي

أخر تحديث 30.11.2018 14h44

الرشيد نيوز/ بغداد

أثار محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي، اليوم الجمعة، لغطاً كبيراً بتصريح له كشف فيه عن “أيادٍ خفية” تعمل على تشكيل مقاومة مسلحة سنية ضد أميركا وأخرى شيعية ضد إيران.

وقال النجيفي في تغريدة له على حسابه الشخصي في “تويتر”، إن “ثمة أيد خفية مهتمة بتشكيل مقاومة مسلحة سنية لضرب المصالح الاميركية، وأيد خفية أخرى لتشكيل مقاومة شيعية مسلحة لضرب المصالح الإيرانية”، داعياً العراقيين، أن “يعوا المخاطر ويتداركوا الأمر قبل فوات الأوان”.

وجاءت تصريحات النجيفي، بعد يوم واحد فقط من تقرير نشرته صحيفة تليغراف البريطانية تنقل فيه عن مسؤولين أمنيين بريطانين، أن “إيران قامت بنشر فرق اغتيال تابعة لفيلق القدس الإيراني لتصفية خصوم سياسيين كان منهم مقربين من المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي”.

كما جاءت التصريحات بعد 3 أيام على موافقة مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون موجه ضد مجاميع مسلحة عراقية يتهمها المجلس بأنها “إرهابية ومرتبطة بإيران”.

النائب عن تحالف الحكمة علي العبودي، في حديث لـ”الرشيد نيوز”، انتقد “كثرة التغريدات”، عازياً ذلك إلى أنها “تجعل الشارع أكثر حرجاً وفوضى”.

وأجاب على سؤال، إن كان يعتقد بإمكانية حدوث مناوشات مسلحة بين أمريكا وإيران داخل العراق، قائلاً “لا أتوقع حدوث صدام مسلح بين أميركا وإيران، مهما تكون التقاطعات السياسية، هناك سياسة عميقة بين الدولتين، ورغم وجود مهاترات إعلامية كبيرة، إلا أنني لا اتوقع حدوث صدام”، مستدركاً “الضغط على الأطراف الموالية ممكن”.

وأشار العبودي، إلى أن “العراق سيكون هو الخاسر الأكبر في حالة حدوث صدام مسلح بين أمريكا وإيران، والسبب أن كل الصادرات العراقية تمر عبر مضيق هرمز وإذا ما أغلق المضيق بسبب التصادم المسلح، سيختنق العراق اقتصادياً بنسبة كبيرة”.

وأوضح، أن “النفط يشكل 35% فقط من الاقتصاد الإيراني، وتأثر الاقتصاد الإيراني سينحصر على هذه النسبة فقط، على عكس العراق ذو الاقتصاد الريعي الذي يعتمد بشكل كبير جداً باقتصاده على النفط المُصدَر”.

وقلل النائب عن تيار الحكمة، من أهمية تقرير صحيفة دايلي تليغراف الذي اتهم فيلق القدس بتنفيذ عميلات تصفية ضد خصوم سياسيين، بالقول إن “الأشياء تعرف باضدادها”، موضحاً “الصحيفة بريطانية، ومن الواضح العلاقة المتشنجة بين بريطانيا وإيران، ومع حضور هذه الانفاس لا يمكن التعويل على هذه التقارير، بسبب احتمالات وجود احقاد ولا يمكن أن يعبر هذا التقرير عن الموقف الرسمي للحكومة البريطانية”.

من جانبه قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية الفريق الركن محمد رضا، متندراً من تصريحات محافظ نينوى السباق، إن “النجيفي عادة ما يعرف معلومات لا يعرفها غيره”.

وشدّد رضا في حديث لـ”الرشيد نيوز” على، أن “من الأولى علينا أولا مقاومة الفاسدين السابقين الذين دمروا محافظاتهم، والفاسدين الحاليين الذي يريدون تدمير المحافظات ويرجعوها إلى المربع الأول وإلى عام 2014”.

وأضاف عضو تحالف سائرون، أن “علينا أن نقاوم خطر الفاسدين والفساد والسياسيين الذين لا يهمهم العراق ثم نقاوم الأميركيين الذين لا يتواجدون في الشارع ولا الدوائر الحكومية بل في قواعد”، مستدركاً “هذا ليس دفاعاً عن الأميركيين لكن علينا أن نبدأ بأنفسنا أولاً”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة