لماذا يفضل الأميركيون الإعدام على الكرسي الكهربائي؟

أخر تحديث 09.12.2018 20h48

الرشيد نيوز/ متابعة

اختار مجرم أميركي أن ينفذ فيه حكم الإعدام الخميس الماضي على الكرسي الكهربائي وهو الثاني الذي يعدم بهذه الطريقة خلال الأسبوع، حسبما أفادت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

وفي ولاية “تينيسي” الأمريكية أعدم دافيد إيرل ميلر البالغ من العمر 61 عاما على الكرسي الكهربائي بعد أن أمضى 36 عاما في السجن بانتظار تنفيذ قرار الحكم بالإعدام الذي اتخذته المحكمة بسبب قتله شابة في الـ 23 من عمرها كانت تعاني من اضطرابات نفسية.

وعندما سأله القاضي عن سبب اختياره الكرسي الكهربائي، ذكّر المجرم المحكمة بالإعدام الذي نفذ في أغسطس الماضي بأحد المجرمين عن طريق الحقن بمواد سامة، فقد تعذب حوالي 20 دقيقة على مرأى ممن حضروا تنفيذ الحكم حتى فارق الحياة، وكان يتوسل أن يُرمى بالرصاص كي يرتاح من العذاب.

وفي الثاني من نوفمبر الماضي أُعدم إيموند زاغورسكي (63 عاما) في ولاية “تينيسي” أيضا على الكرسي الكهربائي، وذلك لأول مرة تستخدم فيها هذه الطريقة في الولاية منذ 2013، بالرغم من أنه طلب إعدامه بطريقة أخرى.

وتعتمد ولاية “تينيسي” رسميا الإعدام بالحقن بمواد سامة، لكنها تسمح للمجرمين الذين ارتكبوا جرائمهم قبل عام 1999 باختيار الموت على الكرسي الكهربائي.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة