عبد المهدي بالذكرى السنوية ليوم النصر: هدفنا الاسمى هو حصر السلاح بيد الدولة

أخر تحديث 10.12.2018 12h28

الرشيد نيوز/ بغداد

قال رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين، إن هدفنا الاسمى هو حصر السلاح بيد الدولة، مشيراً إلى أن العراق لن يكون ممراً أو مقراً للإرهاب أو الاعتداء على أية دولة أخرى.

وذكر عبد المهدي في كلمته في الاحتفالية المركزية لوزارة الدفاع لمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإعلان النصر النهائي على داعش، وتابعتها “الرشيد نيوز”، أن “هدفنا الاسمى هو استقرار ورفاه شعبنا وتعزيز التجربة الديمقراطية الاتحادية واحترام القضاء والفصل بين السلطات وتعاونها وترسيخ عمل مؤسسات الدولة وابعادها عن التأثيرات والخلل الذي اصابها”.

وأضاف “وحصر السلاح بيد الدولة، الى جانب تعزيز مكانة العراق وسيادته الوطنية، ولن نسمح أن يكون العراق ممرا او مقرا للارهاب او الاعتداء على اية دولة اخرى، وان الالتزام بالدستور والآليات الديمقراطية هو السبيل الوحيد للعمل السياسي”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة