من الذي اسقط الـ F-16 الإسرائيلية؟

أخر تحديث 12.04.2018 09h35

الرشيد نيوز/ بغداد
قالت عدة مصادر أمنية عربية وغربية، اليوم الأحد، إن إسقاط المقاتلة الاسرائيلة الذي جرى يوم أمس جاء بعد أن نصبت منظومة الدفاع الجوية السورية كميناً لها، مشيرة إلى احتمال أن تكون دمشق قد تلقت مساعدة في تطوير قدراتها الدفاعية.
وذكرت نشرات عسكرية، أطلعت عليها “الرشيد نيوز”، ان “سوريا طورت (المنظومة السفاحة S-125 بيشتورا) السوفيتية الصنع”، مبينة ان “هذه المنظومة لم تعد قديمة بالنسبة لسوريا، بعد مساعدة الشركة المصنعة الماز- انتيي”.

واضافت المصادر ان “المنظومة الحديثة Pechora-2M هي أحدث نسخ البيتشورا وقد قامت الشركة المصنعة الماز-انتيي بسلسلة تقييمات ودراسات على المنظومة السابقة بعد تجارب وخبرات حرب الخليج، حيث سبق للبيشتورا إسقاط F-16C في العراق”، مستدركة بالقول انه “يمكن لها تعقب 3 أهداف وتوجيه 6 صواريخ في آن واحد واشتملت أيضا على نظام تعارف IFF للتعرف على الأهداف الصديقة والمعادية وكاميرا تلفزيونية وحرارية لتعقب الأهداف الجوية واكتشاف صواريخ جو-أرض”.

وخلصت النشرات إلى ان “إسقاط F-16D صوفا الاسرائيلية لم يكن مستحيلاً بل من الممكن تحقيقه كون المنظومة قوية وقد قام السوريون بعمل تكتيك ذكي يحتمل أن يكون بمساعدة إيرانية كما ادعى الإسرائيليون”، موضحة ان “الخطة كانت تتضمن ارسال طائرة مسيّرة إلى الجولان مع تحريك بطارية بيتشورا-2ام مستغلين الميزة الحركية لهذه النسخة، وبعد فترة وجيزة رصدتها الرادارات الاسرائيلية لتنطلق طائرتان نوع F-16 وبمجرد اقترابهما من مجال تغطية هذه المنظومة لغرض تدمير الطائرة المسيرة فتح السوريون راداراتهم وأطلقوا صاروخين من منظومة البيتشورا ليصيب أحدهما طائرة F-16D ثنائية المقعد”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة