سياسي لبناني: زيارة اكرم الكعبي تعد خرقاً للسيادة اللبنانية

أخر تحديث 12.04.2018 09h27

الرشيد نيوز/ وكالات
قالت صحيفة “الشرق الأوسط”، الخميس، ان زيارة الأمين العام لحركة النجباء، أكرم الكعبي، إلى بيروت أثارت جدلاً في الأوساط السياسية اللبنانية، حيث اعتبرها “اللبنانيون” خرقاً لاحترام السيادة اللبنانية والدولة.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، تابعته “الرشيد نيوز”، ان “الكعبي قام بزيارة إلى ضريح القيادي العسكري في حزب الله اللبناني، عماد مغنية، في ضاحية بيروت الجنوبية، وأعرب خلالها عن استعداد قواته للقتال في “جبهة واحدة” مع حزب الله في حال شنّ إسرائيل أي اعتداء”.

من جانبه اعتبر عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب فادي كرم، أنه “من المؤسف ما نشهده بشكلٍ مستمر من زيارات لمسؤولين وحركات من الامتداد الهلالي الإيراني، وآخرها أمين عام حركة النجباء أكرم الكعبي، بأسلوب لا يحترم السيادة اللبنانية والدولة اللبنانية”.

وأضاف أنه “من المؤسف أكثر أن يتداعى هؤلاء، مع الاحترام لأشخاصهم، لإعلان مواقف على حساب القرار اللبناني”، مبيناً، ان “الدفاع عن لبنان من مسؤوليتنا كدولة وجيش وشعب عند الضرورة، بثلاثية ثابتة، قوية وسيادية”.

وقال الكعبي بعد زيارة قبر عماد مغنية الذي اغتيل سابقاً في دمشق “سنكون مع حزب الله في صف واحد وجبهة واحدة كما كنا معه في العراق أو في سوريا في جبهة واحدة”، مؤكداً ان “قواتهم ستبقى مع سوريا.. التي تعتبر جزءاً من محور المقاومة”.

يذكر ان هذه الزيارة ليست الأولى، فقد سبق وان ظهر الشيخ قيس الخزعلي، الأمين العام لعصائب أهل الحق، بلباسه العسكري عند بوابة فاطمة في بلدة كفركلا الجنوبية برفقة عناصر من حزب الله، وقد اثار وجوده جدلاً واسعاً في الأوساط اللبنانية، حيث غرّد أشرف ريفي، وزير العدل اللبناني السابق واصفاً الزيارة بأنها “رسالة تحدي وضرب لسيادة لبنان والقرارات الدولية”.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة