وفاة الروائي العراقي سعد محمد رحيم في مستشفى السليمانية

أخر تحديث 12.04.2018 06h51

الرشيد نيوز/ بغداد

توفي فجر اليوم الاثنين، الكاتب والروائي العراقي سعد محمد رحيم عن عمر ناهز الـ61 عاماً، في مستشفى السليمانية إثر أزمة قلبية.
وولد رحيم في محافظة ديالى، عام 1957، وتخرج من الجامعة المستنصرية في بغداد/ كلية الإدارة والاقتصاد، عام 1980، وعمل مدرساً لمادة الاقتصاد، كما عمل في حقل الصحافة، وفاز بجائزة أفضل تحقيق صحفي في العراق عام 2005.
واشتهر رحيم بكتاب “المثقف الذي يدس أنفه”، ورواية “مقتل بائع الكتب التي وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية لعام 2018.
ولرحيم روايتين أخريين هما؛ “غسق الكراكي” الفائزة بجائزة الإبداع العراقي لعام 2000، و”ترنيمة امرأة، شفق البحر”.
كما فازت روايته الرابعة غير المنشورة “ظلال جسد.. ضفاف الرغبة” بجائزة كتارا للرواية العربية عام 2016.
وله عدد من المجاميع القصصية، منها “الصعود إلى برج الجوزاء”، “ظل التوت الأحمر”، “هي والبحر”، “المحطات القصصية”، “تحريض”.
يذكر أن عام 2018 كانت شهد اليوم بوفاة سعد محمد رحيم، حالة الوفاة الرابعة في الوسط الأدبي والثقافي العراقي، بعد الشاعر والصحفي جمعة الحلفي، وعالم الاجتماع والمفكر فالح عبد الجبار، والروائي والباحث والمحقق التاريخي قاسم محمد عباس.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الاخبار
استطلاع رأي

هل ستشارك في الانتخابات المقبلة ؟

عرض النتائج

Loading ... تحميل ...

برمجة وتصميم : IQ HOSTING شركة استضافة